الشاعر أمل دنقل في ذكرى رحيله

amal

الشاعر أمل دنقل في ذكرى رحيله

ولد أمل دنقل في عام 1940 بقرية “القلعة”, مركز “قفط” على مسافة قريبة من مدينة “قنا” في صعيد مصر.
كان والده عالماً من علماء الأزهر, حصل على “إجازة العالمية” عام 1940, فأطلق اسم “أمل” على مولوده الأول تيمناً بالنجاح الذي أدركه في ذلك العام. وكان يكتب الشعر العمودي, ويملك مكتبة ضخمة تضم كتب الفقه والشريعة والتفسير وذخائر التراث العربي, التي كانت المصدر الأول لثقافة الشاعر.
فقد أمل دنقل والده وهو في العاشرة, فأصبح, وهو في هذا السن, مسؤولاً عن أمه وشقيقيه.
أنهى دراسته الثانوية بمدينة قنا, والتحق بكلية الآداب في القاهرة لكنه انقطع عن متابعة الدراسة منذ العام الأول ليعمل موظفاً بمحكمة “قنا” وجمارك السويس والإسكندرية ثم موظفاً بمنظمة التضامن الأفرو آسيوي, لكنه كان دائم “الفرار” من الوظيفة لينصرف إلى “الشعر”. عرف بالتزامه القومي وقصيدته السياسية الرافضة
عرف القارىء العربي شعره من خلال ديوانه الأول “البكاء بين يدي زرقاء اليمامة” (1969) الذي جسد فيه إحساس الإنسان العربي بنكسة 1967 وأكد ارتباطه العميق بوعي القارىء ووجدانه. صدرت له ست مجموعات شعرية هي:

البكاء بين يدي زرقاء اليمامة” – بيروت 1969,

تعليق على ما حدث” – بيروت 1971,

مقتل القمر” – بيروت 1974,

العهد الآتي” – بيروت 1975,

أقوال جديدة عن حرب البسوس” – القاهرة 1983,

أوراق الغرفة 8″ – القاهرة 1983.

لازمه مرض السرطان لأكثر من ثلاث سنوات صارع خلالها الموت دون أن يكفّ عن كتابة الشعر
توفي في21 أيار / مايو عام 1983.

إعداد : محمد عزوز

Tags , , , , , , , , , , , , , , ,
Admin

نحن شباب أميركان من أصل سوري نسكن في لوس انجلوس كاليفورنيا أوجدنا هذه الجريدة التي تجدد يوميا لتخدم الجاليه العربيه في اميركا

*

*

Top