السماح لموقع “يوتيوب” بعرض الفيلم المثير للجدل “براءة المسلمين”

inocent

قررت لجنة من 11 محلفا في محكمة في سان فرنسيسكو السماح لموقع “يوتيوب” بعرض الفيلم المثير للجدل “براءة المسلمين”.، الذي أثار موجة من الاحتجاجات في العالم الإسلامي بداعي الإساءة إلى الإسلام. واعتبرت المحكمة أن منع العرض ينتهك حرية التعبير التي يضمنها الدستور الأمريكي.

قررت محكمة استئناف أميركية الاثنين أن موقع يوتيوب التابع لعملاق الانترنت غوغل يمكنه عرض فيلم “براءة المسلمين” الذي أثار استنكارا واسعا وأعمال عنف في العالم الإسلامي في 2012.

وقررت لجنة من 11 محلفا في سان فرنسيسكو رفض حكم صدر العام الماضي كان أمر الموقع بإزالة “الفيلم المسيء”.
وكانت الممثلة سيندي لي غارسيا تقدمت بالشكوى إذ اعتبرت أن ظهورها ولو لخمس ثوان في الفيلم يمنحها حق ملكية فكرية يكفي لمنع عرضه من دون موافقتها.

وقالت الممثلة في الشكوى أن اللقطة التي تظهر فيها أخذت من عمل لفيلم آخر والكلام الذي أضيف لاحقا للشخصية التي تؤديها كان مهينا للإسلام.

وأثار الفيلم استنكارا شديدا لدى المسلمين في كل أنحاء العالم كما أدى إلى صدور فتوى من رجل دين مصري بقتل كل المشاركين فيه.

واعتبرت القاضية مارغريت ماكيون “في هذه القضية يقع طلب صادق للحماية الشخصية عند حدود قانون حقوق الملكية والمبادئ الأساسية لحرية التعبير”.

وتابعت القاضية “من الواضح أن ساندي لي غارسيا كانت ضحية عملية تلاعب عندما قام مخرج سينمائي بتحويل مشهد من خمس ثوان إلى لقطة مسيئة للنبي محمد”.

ومع أن المحكمة أبدت تعاطفا مع الممثلة إلا أنها اعتبرت أن “طلبا ضعيفا حول حقوق الملكية لا يمكن ان يبرر فرض رقابة باسم حقوق المؤلف”.
وعليه اعتبرت المحكمة أن منع عرض “براءة المسلمين” ينتهك حرية التعبير التي ينص عليها التعديل الأول في الدستور الأميركي.

Admin

نحن شباب أميركان من أصل سوري نسكن في لوس انجلوس كاليفورنيا أوجدنا هذه الجريدة التي تجدد يوميا لتخدم الجاليه العربيه في اميركا

*

*

Top