قلعة مــره اختصار قلعة الامراء

kalet

قلعة مــره اختصار قلعة الامراء
تاريخ عبر الزمن الطويل
كتبها وأعدها يعقوب جوزيف قريو
مجلة اشراقات عشتروت العدد 59-60 – 2012
تعتبر قلعة مرا من القرى الجبلية والتي تقع بالقرب من مدينة ماردين السورية السريانية، والتي تقع الان بموجب اتفاقية لوزان في 1923تحت الحكم التركي بعد المجازر التي واجهت سكانها الاصليين في مطلع القرن الماضي، علما ان
سكان المنطقة التي سميت فيما بعد منطقة جنوب شرق تركيا عانت على مدار اربعة قرون من الحكم العثماني من الاعتداءات الادارية والسياسية والقتل والذبح في قرية واخرى ومدينة وثانية، وقلعة مرا هي واحدة من تلك القرى والمدن السورية السريانية التي دفع سكانها الثمن غالياً على مدى العصور…
اقرب القرى الى ماردين
قلعة مرا هي من القرى القريبة جدا من ماردين ويحدها على الجهة المقابلة دير الزعفران وهو من اهم الاديرة السريانية عبر التاريخ والذي كان في زمن ما مقر البطريركية السريانية الارثوذكسية .. وتشتهر قلعة مرا بقلعتها التاريخية التي يقدر عمرها بستة عشر قرناً انصرمت
وفي مخطوط غير منشور للملفونو المرحوم داود درويش يقول: (هنالك مؤرخون يلفظون كلمة ماردين بكسر الراء. حيث تصبح جمع مذكر سالم لمفردة مارد. وفي نظري ان لفظة دين سريانية في الاصل حيث أن اهالي تلك المنطقة كانوا من السريان. ولفظة دينو او دينا تعني بالسريانية دين او حكم او دينونة. وقد تكون هنا بمعنى رجل متدين أي خائف من دينونة الله في الآخرة.. أما لفظة “مار ” بالسريانية . سيد او قديس. واذا جمعنا اللفظتين “مار دين” اصبح لدينا معنى القديس المتدين
ولاهمية موقعها الجبلي واطلالتها كانت تشكل قلعة مرا موقعا استراتيجيا يصعب على اي محتل او غازي احتلالها هذا الى جانب صلابة رجالها وبنيتهم الجسدية القوية، لذلك يقال ان جيوش تيمورلنك لم تستطع احتلال القرية فكانت خبراتهم القتالية عالية في الدفاع عن قريتهم مما اجبر جنود تيمورلنك مغادرة محيط قلعة مرا وتابعوا سيرهم دون ان يدخلو ها
تنافس عليها عبر الزمن الطويل الروم والفرس وعانى اهلها الامرين حتى جاء الفتح الاسلامي عام 641م حيت فتحها العرب واستولوا عليها، وقد دمر قسم منها عبر كل هذه الاحقاب
وفي عام 793جدد بناءها مطران ماردين وكفر توت السرياني وجعلها وقفا تابعا لدير الزعفران. وتم تحديثها في عهد البطريرك اغناطيوس ابرهيم الثاني المعروف بابن غريب عام 13961
اشهر الكنائس والاديرة
ومن أشهر كنائسها التاريخية العريقة كنيسة السيدة شموني” وهي واقعة في الجهة الجنوبية الغربية منها،. وكنيسة مار إيوانيس وهي الى الجانب الشرقي الجنوبي منها
ولم يبق من هاتين الكنيستين سوى اطلال بالية.وكنيسة مار جرجس الشهيد الواقعة فوق القرية من جهة الغرب . ولا تزال حتى اليوم . وقد جدد بناؤها سنة 1885
اما بالنسبة لدير الزعفران يعود تاريخه الى العهود البعيدة قبل انتشار المسيحة يوم كان يعبد سكان المنطقة آلهة الشمس وتحول بعد ذلك الى دير مسيحي في نهاية القرن الرابع، وفي القرن الخامس عشر سمي بدير”كور كمو” وهي كلمة سريانية معناها الزعفران
والزعفران هي نبتة كانت تستخدم كدواء وفي الطعام .. وكان دير الزعفران منذ القرن الثالث عشر الى عام 1932مقرا لبطريركية السريان الارثوذكس حتى نقل بعد ذلك بزمن البطريرك افرام برصوم الى مدينة حمص وفي 1957بزمن البطريرك يعقوب الثالث الى دمشق ومازال في دمشق
اهل القرية2
كان اعتماد اهل القرية على زراعة الكروم وصناعة النسيج والحياكة على النول، والتجارة الخفيفة مع القرى المجاورة. وكانت تعرف تحت اسم القاطرجية” أي تحميل البضاعة على ظهور الجمال او الخيل او البغال والحمير، والتنقل بها ما بين القرى المجاورة بقصد المبيع. علما بأن قسما من تلك التجارة كانت تجري عن طريق المقايضة او تبادل البضاعة ببضاعة مقابلة حسب المؤونة المتوفرة في الأمكنة التي تجري فيها النجارة كالقمح والبيض والجبن والسمن والصوف وما اليها من سلع ضرورية
وهنالك بعض الأسر فيها كانت تتعاطى مهنة القصارين او الصباغين وقد اشتهرت أسرة آل صباغ “بذلك حيث كان المغفور له ايليا بن حنا يمارس هذه المهنة في ماردين. وكذ لك كانت تعمل أسرة يوسف الشيخ (ابو ديمتري
كما برز من ناحية اخرى القاضي ايليا عبدلكي الذي شغل هذا المنصب الرفيع في أنقره،وكان مقربا من السلطان عبد الحميد. واشتهر ايضا كل من ابراهيم والمقدسي دنحا عبدلكي وقد شغلا منصب المختار في القرية لفترة لا بأس بها. وكان البستان المعروف حتى اليوم باسم “بستان بيت عبدلكي” ملكا لهم. ثم آل بحكم الزمن الى وكلائهم السابقين واشتهر منهم ايضا حنا عبدلكي الذي اصبح رئيسا لبلدية عامودا ومديرا لمدرسة السريان فيها وكان مديرا لمكتب مجلة الجامعة السريانية التي كانت تصدر من الارجنتين وهو صاحب كتاب الصوت السرياني وله ايضا النفير السرياني والكثير من المقالات المنشورة في صحف عديدة
الانتماء المذهبي
كان أهالي قلعة مرا كافة ينتمون الى الكنيسة السريانية الارثوذكسية الى ان انضم حنا من ابناء ايلو بن يوحانون “درويش” الى المذهب البروتستنتي. وقد بقيت عائلتهم المعروفة بعدئذ بإسم آل”صباغ” على المذهب الانجيلي. ثم عاد قسم منهم الى الكنيسة السريانية الارثوذكسية منذ فترة قريبة
أما الكثلكة فقد دخلت الى القرية في عام 1871على يد الشماس ميخائيل ملكي الذي رقي فيما بعد الى درجة الكهنوت ثم الأسقفية تحت اسم مار فلا فيوس ميخائيل ملكي. ثم اصبح مطرانا على الجزيرة والفرات بين الأعوام 1913و 1915وقد شيد المذكور بعد رسامته كاهنا، كنيسة كاثوليكية باسم القديس الشهيد مار جرجس عام 1900
وكانأول بطريرك سرياني كاثوليكي من أهل قلعة مرا، البطريرك اغناطيوس عبد الله ابن اسطيفان1520-1557، ثم تلاه االبطريرك اغناطيوس عبدالله المارديني 1557-1590وقد كان والي ديار بكر يحبه فنزع يوما عمامته ووضعها على رأس البطريرك وقال لجلسائه ” هوذا بطريرك النصارى قد أسلم
رجالات القلعة3
وقد برز من هذه القرية عدة رجال من رؤساء الكنيسة وأحبارها الى جانب الكهنة والشمامسةفي كافة أدوارها التاريخية المديدة. نذكر هنا اسماء الذين توصلنا الى معرفة اسمائهم . وتاريخ وفاة كل منهم حسب الامكان
الكاهن داود قشافو العالم الفلكي 1485
المفريان فيلوكسنوس حبيب بطير رسم عام 1487-1499
المفريان باسيليوس ابرهيم الثاني رسم عام 1496-1507
البطريرك عبد الله الأول رسم عام 1520-1556
المطران تيموثاوس يشوع مطران دير الكرسي رسم عام 1597-1629
المطران اسطاثاوس عبد الأحد مطران بدليس رسم عام 1775-1800
البطريرك يعقوب الثاني بن يوسف كبسو رسم عام 1827-1871
البطريرك عبد المسيح الثاني رسم عام 1895-1915
القس شمعون عبدلكي
المطران زكريا بطرس ملكي
القس ميخائيل بطرس ملكي
القس ايليا اسكندر
القس جرجس يوسف كبسو

الإكليروس اليوم:
مار إغناطيوس يوسف الثاني يونان بطريرك السريان الكاثوليك
المطران نثنائيل يوسف
المطران مار يوسف ابراهيم ملكي المعاون البطريركي سريان كاثوليك
المطران مار بطرس عازر ملكي مطران القدس سريان كاثوليك
الربان موريس جاك عمسيح
الخوري الياس جرجس
الخوري يعقوب فرجو
القس يوحنا جورج عزيز كوكي
القس ﻛﻤﻴﻞ أسيو
القس سمير عزيز حجار
القسيس جان ابراهيم صباغ – الكنيسة الإنجيلية
الواعظ يعقوب ميشيل صباغ- الكنيسة الإنجيلية

تنويه: هده المقالة منقولة من الأخ يعقوب جوزيف قريو.

Admin

نحن شباب أميركان من أصل سوري نسكن في لوس انجلوس كاليفورنيا أوجدنا هذه الجريدة التي تجدد يوميا لتخدم الجاليه العربيه في اميركا

*

*

Top